الأخبار
بذكرى ولادة سبط الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) أمانة مسجد الكوفة تقيم احتفالها السنوي

بذكرى ولادة سبط الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) أمانة مسجد الكوفة تقيم احتفالها السنوي

 تاريخ النشر : 26 أذار 2024  عدد الزيارات: 156  طباعة الخبر

عن الإمام علي بن الحسين (ع) أنّه قال: (لما وُلدت فاطمة الحسن (ع) قالت لعلي (ع): سمّه. فقال: ما كنت لأسبق باسمه رسول الله. فجاء رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فأُخرج إليه في خرقة صفراء، فقال: ألم أنهكم أن تلفوه في [خرقة] صفراء. ثمّ رمى بها وأخذ خرقة بيضاء فلفّه فيها، ثم قال لعلي (ع): هل سمّيته؟ فقال: ما كنت لأسبقك باسمه؟ فقال (صلّى الله عليه وآله): وما كنت لأسبق باسمه ربي (عزّ وجلّ)، فأوحى الله (تبارك وتعالى) إلى جبرئيل أنّه قد وُلد لمحمّد ابن، فاهبط وأقرئه السلام وهنّئه، وقل له: إنّ علياً منك بمنزلة هارون من موسى، فسمّه باسم ابن هارون. فهبط جبرئيل (ع) فهنّأه من الله (عزّ وجلّ)، ثمّ قال: إنّ الله (عزّ وجلّ) يأمرك أن تسمّيه باسم ابن هارون. قال: وما كان اسمه؟ قال: شبّر. قال: لساني عربي. قال: سمّه الحسن. فسمّاه الحسن). وكانت ولادته (ع) بالمدينة في النصف من شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة.

ابتهاجاً بالولادة الميمونة لكريم أهل البيت (ع) الإمام الحسن المجتبى (ع) بالنصف من شهر رمضان المبارك، أقام قسم الشؤون الدينية في أمانة مسجد الكوفة والمزارات الملحقة به، إحتفالاٍ سنويٍّا بهيجٍ حضره فضلاء الحوزة العلمية والزائرون الكرام وخدمة المسجد المعظم، وبدء الحفل بتلاوة آية من الذكر الحكيم بصوت قارئ المسجد ضياء الزرفي، تلتها كلمة الأمانة ألقاها رئيس قسم الشؤون الدينية فضيلة الشيخ هادي زنجيل عبر فيها عن أهمية هذا اليوم العظيم وهذا الذكرى العطرة، مذكراً الحاضرين والمؤمنين في كل مكان بأن شهر رمضان المبارك هو ربيع القرآن فلا عجب ان يصادف فيه ذكرى مولد الإمام المجتبى (ع) الذي تحدث عن القرآن قائلاً ( ما بقي في الدنيا بقية غير هذا القرآن فاتخذوه إماما يدلكم على هداكم، وإن أحق الناس بالقرآن من عمل به وإن لم يحفظه، وأبعدهم منه من لم يعمل به وإن كان يقرأه)، وبيَّن الشيخ زنجيل ان الإمام (ع) يؤكد على العمل بتعاليم واحكام القرآن الكريم وبذلك نتخذه إماماً وقائداً.

بعد ذلك، قدّم الخطيب الحسيني سماحة السيد أحمد بحر كلمة عن المناسبة الميمونة، تناول فيها سيرة الإمام الحسن المجتبى (ع) ومواقفه العظيمة، مشيراً الى ان العامل بآيات الذكر الحكيم أفضل من القارئ، فالتدبر به له فضل كبير عند الله (تبارك وتعالى)، فالآية تقول (وذكرهم بأيام الله) وان ذكرى مولد الإمام المجتبى (ع) هو يوم من أيام الله تعالى.

وكان للشعراء جانبٌ من تلك الاحتفالية، حيث ألقى الشاعر حسين أبو عراق قصيدة رُسم فيها حبّ الإمام المجتبى (عليه السلام) وفضائله.

وفي الختام، تمّ طرح عددٍ من الأسئلة الخاصة بالولادة المباركة وتقديم الهدايا للفائزين فيها ، وسط أجواءٍ من البهجة والسرور التي عمت الحاضرين.انتهى

ح.ك

المزيد من صور الخبر