الأخبار
الموسم الثقافي الحادي عشر يناقش مُعاناة زارعي القوقعة وضعاف السمع في العراق

الموسم الثقافي الحادي عشر يناقش مُعاناة زارعي القوقعة وضعاف السمع في العراق

 تاريخ النشر : 06 كانون 1 2022  عدد الزيارات: 132  طباعة الخبر

يواصل الموسم الثقافي بنسخته الحادي عشر بمسجد الكوفة إقامة فعاليته المتنوعة ، حيث خصص جلسة تفاعلية حملت عنوان (اطفال القوقعة مهددون بالعيش في عالم من الصمت) والتي حاضر فيها المدرب الدولي علي جويد عبود (أخصائي النطق والتخاطب) وبحضور جمع من اساتذة وطلبة الأقسام الداخلية في محافظة النجف ومجموعة من اهالي الاطفال وعدد من المختصين والشخصيات المجتمعة. حيث أوضح المدرب المتخصص أهمية طرح هذا الموضوع ومناقشته لانه يخص شريحة مهمة وكبيرة في المجتمع وهم زارعي القوقعة وضعاف السمع وكيفية تأهيلهم سمعياً ولفضياً ودمجهم مع الاطفال الاصحاء والتخلص من الصمم الاختياري والتعميم وهذا يحتاج الى فترة زمنية تقارب الثلاث سنوات بمشاركة فاعلة من قبل الاهل والمقربين لكي يصبح الطفل طبيعياً. وأشار جويد ان " هذه الشريحة من الاطفال يعانون من صمم ولادي بسبب تلف العصب السمعي وبالتالي يفقد السمع كلياً لذلك يكون هناك فرق بين العمر الزمني والفكري , فيعاني من العزلة والحرمان البيئي ويصل الى مرحلة الخرف . وناشد جويد "الحكومة ووزارة الصحة بالتدخل وإنقاذ هذه الفئة وعوائلهم من خلال الدعم المتواصل وفتح العديد من المعاهد المتخصصة كون الموجودة حالياً لا تفي بالغرض لان هناك أكثر من (3000) زارع قوقعة في العراق بمختلف الاعمار.انتهى

ع.غ

المزيد من صور الخبر