الأخبار
مشتل السفير في مدينة الكوفة العلوية .. جمال الطبيعة بفصولها الأربعة

مشتل السفير في مدينة الكوفة العلوية .. جمال الطبيعة بفصولها الأربعة

 تاريخ النشر : 09 تموز 2020  عدد الزيارات: 1  طباعة الخبر

الورود والزهور مفتاح القلوب وبوابة السعادة، وهبة الله لنا لنتفكر في خلقه ونشكر صنيعه، فالمساحات الخضراء لها أهمية في حياة الإنسان اليومية إذ تعمل على توفير الراحة النفسية وتنقية الجو من الغبار والأتربة والتخلص من التصحر الموجود في المناطق السكنية، لذا أصبحت الحاجة إلى الحدائق وزراعة الشتلات وانتشار المشاتل ضرورة ملحة في المدن ذات التجمع السكاني العالي لما توفره من خدمات للعوائل، لذلك انشأت امانة مسجد الكوفة المعظم مشتل السفير بفرعيه خدمة للطبيعة والمجتمع.

وللوقوف على أنشطة مشتل السفير الثاني الذي يقع على الطريق الذي يربط مدينتي الكوفة العلوية بالنجف الاشرف قرب اسواق الكفيل وما يقدمه للزبائن التقى المركز الخبري مدير شعبة الاستثمار الزراعي في الامانة السيد رسول رؤوف فتحدث عن كيفية انشاء المشتل قائلاً في شهر شعبان من عام 2016 تم تحديد المكان المناسب لهذا العمل، حيث كان المكان عبارة عن مخلفات انقاض بناء فتم نقل 375 متر مكعب منها وتم العمل على بناء الجدران والواجهة بالطابوق الاحمر مما اضاف جمالية للمكان، كما تم ازالة مسقفات قديمة كانت تشوه المكان بسبب بنائها المتهالك حيث بلغت المساحة 400 متر مربع اذ تم بناء بيت زراعي من الحديد (المغلون ومادة البولي كاربون) بسمك 8 ملم نالت اعجاب كل من زار المكان وذلك بإشراف القسم الهندسي في عدد من اجزاء العمل.

المشتل يحتوي على الكثير من نباتات الزينة المستوردة والمحلية ومنها النادرة وهناك العديد منها تم اكثارها داخل المشتل وبنجاح، كما يحتوي على مجموعة من الفواكه الاستوائية النادرة مثل فاكهة التنين والباتنگا والجاكي فروت والفاكهة الكرمبولا او النجمة والمنگا صنف كيت واوستن وهي من الاصناف الممتازة وفاكهة الجوافة الصفراء والحمراء والفستق الحلبي وهذه المجموعة من مقتنيات المشتل.

السيد رؤوف اوضح ان المساحة الكلية للمشتل تبلغ 1400 متر مربع ونطمح الى تجديد وتطوير المكان نحو الافضل وجعله متكاملا من كل الجهات ببركة باب الحوائج مسلم بن عقيل (عليه السلام)، حيث تنتشر زراعة الزهور الموسمية في حدائق المشتل كونها تمثل أحد أهم عناصر التجميل النباتية المسؤولة عن إحداث التغيير في شكل ومظهر المكان في عيون الزوار والسائحين، من خلال تصاميم رائعة تختلف من وقت لآخر، ومن سنة إلى أخرى من حيث أنواع الزهور وألوانها وأحجامها التي تعكس نوعا من البهجة والمتعة على مرتادي المكان، هذه الزهور بأنواعها الكثيرة، تحتاج إلى إعداد جيد وتجهيز البيئة لها وانتقاء الزهور الملائمة وفق البرامج الزمنية لزراعتها.

وعن مساهمة المشتل في المناسبات ذكر مدير الشعبة ان للمشتل مساهمة في كل المناسبات من ولادات الائمة الاطهار والمهرجانات التي تنعقد في الصحن المطهر للسفير (عيه السلام) كوضع الزهور على منصات الاستقبال التي تقام في هذه المهرجانات ومشاركتها معروفة ومتميزة، إضافة إلى ذلك فقد تم وضع الزهور والنباتات الجميلة في أماكن متعددة من الصحن الشريف كأبواب الصحن وكذلك في الغرف الداخلية أو دار الضيافة وفي غرف رؤساء الأقسام وفي باحة الصحن الشريف وفي مسجد الكوفة المعظم.

أما مبيعاتنا في مشاتل السفير فهي بطريقة مباشرة للمواطنين والمنتسبين بأسعار مناسبة قياساً بالأسعار الموجودة في المشاتل الأهلية المنتشرة في المحافظة وذلك لأن مشاتلنا تنتج بذوراً مختلفة الألوان والعطور والأشكال وهذه البذور تكون زهيدة الثمن ولهذا يكون سعر السندانة أحيانا (500 -750) ديناراً عراقياً.

وعن المشاركات فقد شارك مشتل السفير في عدد من المعارض المحلية مشاركة فعالة في كل المعارض المقامة في المحافظة وبالخصوص المقامة من قبل نقابة المهندسين الزراعيين والتي كان هدفها نشر هذه الظاهرة وهذه الثقافة الجميلة في هذه المحافظة الكريمة، حيث حصل المشتل اثناء المشاركات في المعارض على عدة شهادات تقديرية ونال عدة مرات المركز الاول ومراكز متقدمة وتأتي هذه الانجازات بجهود العاملين والمتخصصين في الشعبة إضافة الى دعم ورعاية امين المسجد السيد محمد مجيد الموسوي ورئيس قسم الاستثمار الحاج صائب محيي الدين من اجل تقديم الافضل.

وفي ختام اللقاء دعا مدير شعبة الاستثمار الزراعي منتسبي الأمانة كافة الى شراء هذه الزهور والنباتات من مشاتل السفير لأسعارها المناسبة، كما دعا المواطنين في محافظة النجف الاشرف الى زيارة هذه المشاتل.انتهى

ح. ك

المزيد من صور الخبر