Website Logo
أخر خبر

مشروع مسلم بن عقيل (ع) لحفظ القرآن الكريم هو تسليط الضوء على حفظة مدينة الكوفة العلوية

مشروع مسلم بن عقيل (ع) لحفظ القرآن الكريم هو تسليط الضوء على حفظة مدينة الكوفة العلوية

قال المشرف على مشروع مسلم بن عقيل (عليه السلام) لحفظ القرآن الكريم الحافظ فضيلة الشيخ شهيد المنصوري ان لأهمية دورات تحفيظ القرآن ايجابيات لا تخفى على أي مسلم فهذه الأمة هي أمة العناية بالقرآن وقراءته، وأول ما نزل من القرآن الكريم هو قوله تعالى “اقرأ باسم ربك الذي خلق”، وكأن كلام الله سبحانه وتعالى يوحي بأنه إذا أردنا أن نبعد عن حالنا الجهل، فعلينا بالقرآن.

موضحاً في حديث للمركز الخبري ان من الطبيعي أن يكون أعظم ما نهتم بقراءته نحن المسلمين هو كتاب الله سبحانه وتعالى، خاصة أن قراءة كلام الله لها أثر عظيم على راحة وسعادة الإنسان ونفسيته، لذلك عمدنا الى إقامة مشروع حفظ القرآن الكريم في امانة مسجد الكوفة المعظم ولكلا الجنسين ولمختلف الأعمار يختص بمدينة الكوفة العلوية، وبواقع ثلاث ساعات يومياً في دار القرآن الكريم، ثم إقامة مسابقات حفظ الأجزاء واحداً تلو الآخر، وبذلك نتمكن من تسمية المؤهلين من المدينة للمسابقات الوطنية او الدولية. انتهى

ح . ك


الاخبار العامة

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر