Website Logo
أخر خبر

أمين مسجد الكوفة في مؤتمر جنيف : حقوق الإنسان عند الإمام علي (ع) منهاج يعيد المجتمعات لإنسانيتها

أمين مسجد الكوفة في مؤتمر جنيف : حقوق الإنسان عند الإمام علي (ع) منهاج يعيد المجتمعات لإنسانيتها

أكد أمين مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به السيد محمد مجيد الموسوي ان على المجتمعات ان تتخذ من سيرة حياة الإمام علي (عليه السلام) نبراس تضيء به الدروب المظلمة بسبب الظلم والفساد الذي يعصف بها، فطالما ناصر المظلومين ودافع عن حقوقهم، فالعدالة والحرية واحترام التعددية وترسيخ مبدأ الأخوة الإنسانية - الاخوة في الدين او الخلق - عند الإمام علي (عليه السلام) حق للجميع.

جاء ذلك على هامش حضوره مؤتمر حقوق الانسان عند أمير المؤمنين (عليه السلام) في جنيف الذي نظمته أمانة مسجد الكوفة برعاية ديوان الوقف الشيعي وبمشاركة دائرة العتبات المقدسة وبالتعاون مع ممثلية العراق الدائمة في جنيف، على هامش انعقاد الدورة الحادية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان الدولي.

وأوضح السيد الامين إن نشر فكر الإمام علي (عليه السلام) ورؤيته في تساوي الحقوق بالنسبة للمسلمين وللإنسانية جمعاء كانت هي الأساس والغاية لمشاركتنا في مؤتمر جنيف، وان هذه الفكرة هي ترجمة لمقولته الشريفة إثناء عهده لواليه مالك الأشتر (رضوان الله عليه) حين لخصها "الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق".

جدير بالذكر ان المؤتمر حمل عنوان ( حقوق الإنسان في الإسلام الإمام علي نموذجا ) للتعريف بعهد الإمام علي (عليه السلام) لمالك الأشتر (رضوان الله عليه) باعتباره أقدم وثيقة عرفها التاريخ، تختص بحقوق الانسان، وبحضور ممثلو البعثات الدبلوماسية في مجلس حقوق الإنسان وسفراء الدول وبرعاية ديوان الوقف الشيعي. انتهى

ح . ك


الاخبار العامة

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر