Website Logo
أخر خبر

أكاديميون ومثقفون : مهرجان السفير الثقافي التاسع رسالة ثقافية سامية للإنسانية جمعاء

أكاديميون ومثقفون : مهرجان السفير الثقافي التاسع رسالة ثقافية سامية للإنسانية جمعاء

في كل عام وبشهر شوال ذكرى دخول مسلم بن عقيل (عليه السلام) الى مدينة الكوفة يقام مهرجان السفير الثقافي لتلاقح الأفكار والخروج برؤية أكثر نضوجاً، من خلال التقاء العلماء والمبدعين والمفكرين والعقول والباحثين فيما بينهم، حيث أشاد أكاديميون ومثقفون في الجهود الذي بذلتها امانة مسجد الكوفة المعظم لإقامة مهرجان السفير الثقافي التاسع مستقطبة الإبداع والثقافة والمعرفة من شتى البقاع لتدلي بدلوها في مدينة امير المؤمنين (عليه السلام) الكوفة العلوية تزامناً مع مرور أربعة عشر قرناً على شهادة في محرابه بمسجد الكوفة.

 

حيث وصف الشاعر د. احمد العلياوي المهرجان بأنه نوعي من كل الجوانب فقد اشتمل عدة محاور كالتأليف والتحقيق وغيرها إضافة الى مسابقات مهمة فكانت المشاركات من داخل العراق وخارجه، فضلاً عن وجود معارض فنية تخصصية في مجال الخط العربي وإحياءه، والصور الفوتوغرافية.

مؤكداً في حديثه للمراسل المركز الخبري ان ما قدم على مستوى التأليف هو نوعي وذلك لان القائمين على إدارة المهرجان تحدد موضوعات تكتب في كل عام ذات أهمية للقارئ والباحث الاسلامي، وبذلك فان رسالة أمانة مسجد الكوفة المعظم للمجتمع الإسلامي هي تحفيز الكتَّاب لاختيار موضوعات جديرة بالبحث ولاشك ان الكتابة في هذا المستوى تمثل إضافة نوعية للفكر والمعرفة ورفد المكتبة الإسلامية .

 

أما د. حسين سامي الشير علي التدريسي في كلية الفقه جامعة الكوفة قال ما قدمته امانة مسجد الكوفة المعظم في مناسبة الخامس من شوال مقدم مسلم بن عقيل (عليه السلام) مبعوثاً من الامام الحسين (عليه السلام) الى مدينة الكوفة من فعاليات ونشاطات تحت مسمى مهرجان السفير الثقافي يمثل ثورة ثقافية في مختلف المجالات، حيث اصبح الخامس من شوال يمثل مناسبة دينية وثقافية وفنية وأدبية تختبر فيها الطاقات العلمية والأدبية والقرآنية ، وتعدد ايام المهرجان يعبر عن الاحترام والتقدير لهذا اليوم المهم في المجتمع الكوفي والاسلامي.


فيما تحدث الشاعر السوري قحطان البيرقدار قائلاً اثبت المهرجان للمثقفين والمتابعين قدرته على استقطابهم لتلاقح الأفكار والنتاجات الثقافية وهذا ينبع من حب آل البيت (عليه السلام) الذي يدفعنا الى العمل والتعاون مع أمانة مسجد الكوفة والمشرفين على الفعاليات الذين سطروا رسالة ثقافية سامية للإنسانية جمعاء، فالمهرجان يُعزز المسيرة الإنسانية نحو التكامل.


من جهته أعتبر نقيب الفنانين العراقيين د. جبار جودي ان المهرجان الثقافي ومسابقة جائزة الأفلام الوثائقية القصيرة بالخصوص تشكل علامة تميز في المشهد الثقافي والفني العراقي خصوصاً ان من يقوم بهذا النشاط مؤسسة دينية وهذا الانفتاح الثقافي مطلوب في المجتمع، مبدياً تعاون النقابة والفنانين مع هكذا نشاطات من اجل تطويرها وادخالها في صلب العملية الفنية والثقافية التخصصية.

وقال نقيب الفنانين ان مهرجان بحجم مهرجان السفير والذي لم أتصوره في الشكل هذا مطلقًا كنت قد ظننت أنه مهرجان عادي جدًا لكن تبين بأن إدارته والاستعدادات لإقامته أفضل من مئات المهرجان الرسمية التي تقيمها الدولة.

 

الى ذلك أشاد الشاعر المصري أحمد بخيت بالمهرجان واصفاً اياه بانه على درجة عالية من التنظيم والاهتمام بدء من الوجوه التي تقف بباب القاعة وجوه ضاحكة اختزلت الكرم والاحترام وهذا دليل ثقافة واهتمام بالشأن الثقافي وصولًا إلى إدارة الفندق، وان إدارة الحدث أهم من الحدث نفسه حيث سطر القائمين على نجاح المهرجان أروع أمثلة الإدارة.انتهى

ح . ك

 

 


تقارير

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر