Website Logo
أخر خبر

أمانة مسجد الكوفة المعظم تواصل إقامة فعاليات الموسم الثقافي الثامن

أمانة مسجد الكوفة المعظم تواصل إقامة فعاليات الموسم الثقافي الثامن

استهل فضيلة الشيخ شبَّر معلة أحد أساتذة الحوزة العلمية محاضرته في مسجد الكوفة المعظم عن انتظار الفرج بحديث للرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج رجل من ولدي يملؤها عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما، وقوله: جهاد امتي، انتظار الفرج.

وتحدث الشيخ معلَّة مفسراً مضامين الحديث بان قد يتصور البعض، ان مفهوم الحديث الشريف يعني ان نضع يدا على يد، لا نحرك ساكنا ولا نغير منكرا ولا نجاهد نفوسنا الامارة بالسوء ولا نعاشر الناس بالحسنى ولا نندمج مع المجتمع، فنعتزل الحياة والناس، لأننا ننتظر القادم، وهذا بكل تأكيد، فهم خاطئ لمفهوم الانتظار ليس له اي معنى لا في الاسلام ولا عند العقلاء، فالمنتظر، بكسر الضاد، يجب ان يكون حاله في تعب دائم، جادا ومجتهدا وباذلا كل طاقته ليكون الافضل عندما يلتقي محبوبه، كحال المضيف الذي ينتظر وصول ضيفه، والذي قد تراه ساهرا ليله ومجاهدا في نهاره ليكون على اتم الاستعداد وقت ازوف لحظة اللقاء.

داعياً الى التمسك بمنهج أهل البيت (عليهم السلام) والالتزام بمبادئ الانتظار فالإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) يريد منا التخلق بأخلاق الإسلام، منكراً الظواهر السلبية في المجتمعات المسلمة والتي أخذت تتسع في الانتشار ومنها الطلاق فهو أبغض الحلال عند الله (عزّ وجلّ) وأول خطوة في طريق تفكك الأسرة وبروز المشكلات الاجتماعية، وتبقى المشكلة فيمن يستخدم الطلاق كأول الحلول للتعامل مع المشكلات الزوجية ويسيء استخدام هذا التشريع.

وفي ختام محاضرته دعا الشيخ معلَّة الشباب انتهاز الفرص ففي التمسك بمبادئ آل البيت (عليهم السلام) الكثير من مغانم الدنيا والآخرة.انتهى

ح . ك


الاخبار العامة

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر