Website Logo
أخر خبر

استثمار الطاقات .. موضوع محاضرة الموسم الثقافي الثامن في مسجد الكوفة المعظم

استثمار الطاقات .. موضوع محاضرة الموسم الثقافي الثامن في مسجد الكوفة المعظم

تواصل امانة مسجد الكوفة إقامة فعاليات الموسم الثقافي الثامن بحضور طلبة الجامعات والزائرين، حيث القى الأستاذ صفاء السلطاني محاضرة عن تنمية القدرات بعنوان ( تحديد وتوجيه الأهداف الشخصية وكيفية استثمار الطاقات الكامنة عند الانسان ).

واكد الاستاذ السلطاني إن الشباب هم صمام أمان الأمم ومقياس قوتها, وهم ثروتها وخير من يقودها, وهم مقياس تقدمها أو تأخرها ومعيار رقيها أو تدهور أحوالها, ومع ذلك فهم لا يحظون بالاهتمام من بعض الجهات المختصة بهذه الشريحة الواسعة, ففي كل يوم نجد أن ما ينتجه الشباب هو نتيجة أعمال فردية مرتجلة لا يسبقها تخطيط واضح وعمل مترجم ورؤية مستقبلية ناضجة .

مستذكراً أحاديث الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) وروايات أهل البيت (عليهم السلام) في إن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) رَبىَّ الانسان على التربية المتوازنة القائمة على الموازنة بين العاطفة والعقل، الروح والجسد، العلم والعمل وهذا التوازن الدقيق هو المنهج السليم في التربية، بَيْدَ أن طغيان جانب على حساب الجانب الآخر، سيؤدي إلى خللٍ في بناء الذات، وانحراف عن منهج الإسلام، وعن الإمام الصادق (عليه السلام) قال: لست أحب أن أرى الشاب منكم إلا غادياً في حالين، إما عالماً أو متعلماً، فإن لم يفعل فرَّط وضيّع، فإن ضيّع أثم، وإن أثم سكن النار والذي بعث محمداً بالحق.

وأوضح المحاضر إن الشباب هم مصدر الانطلاقة للأمة وبناء الحضارات, ولذلك هم يملكون طاقات هائلة لا يمكن وصفها, وبالسهو عنها يكون الانطلاق بطيئا والبناء هشا والصناعة بائدة, والتطلع المنشود هو اكتشاف الطاقات للشباب ومن ثم توجيهها إلى من يهتم بها ويفعلها التفعيل المدروس حتى يتم استثمارها. انتهى

ح . ك


الاخبار العامة

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر