Website Logo
أخر خبر

الانتماء الواعي للاسلام .. ضمن سلسلة محاضرات الموسم الثقافي الثامن في مسجد الكوفة المعظم

الانتماء الواعي للاسلام .. ضمن سلسلة محاضرات الموسم الثقافي الثامن في مسجد الكوفة المعظم

محاضرة قيمة عن كيفية الانتماء الواعي للإسلام من ضمن محاضرات الموسم الثقافي الثامن في مسجد الكوفة المعظم لسماحة السيد رشيد الحسيني بحضور عدد كبير من طلبات الجامعات والزائرين .

حيث القى سماحة السيد رشيد الحسيني محاضرة عن الانتماء الواعي وهوية الانسان في الاسلام ،مبتدئا محاضرته عن كيفية انتمائنا للإسلام ، وان الاسلام يحكم على من كان والدايهِ مسلمين فأنه مسلم ،لكن هل من الصحيح ان ينشأ الانسان في الاسلام بالولادة او النسب وقد يتسائل في احد الايام لماذا انا مسلم ولماذا نحن نؤمن بدين معين فهذه الاسئلة لايجب ان يتجاوزها ومن الخطأ ان نعتبر انفسنا مسلمين فقط لأننا نسكن في بلاد المسلمين فهذا انتماء غير واضح ، في اقل هزة قد يذهب ويتزلزل عنده الدين فالكثير اليوم يدعون الالحاد وهذه المشكلة بسبب الانتماء غير الواضح ،لان قليلا منهم من يذهب ويناقش ويسأل عن الدين .

موضحا ان الاسلام يدعو للأمانة فأن المراوغين المتقلبين  الذين ينتمون للإسلام هم الذين شوهوا سمعة الاسلام ، لذلك فأن النبي محمد (صلى الله عليه واله ) عندما دعا للإسلام فأن قريش اصابهم الاذى وهدد وجاهتهم ولم يستقبلوا الاسلام و وقفوا امام رسول الله (صلى الله عليه واله ) وهددوه وكانت هذه المرحلة من المراحل الصعاب التي مر بها النبي (صلى الله عليه واله ) لكنه كان صلباً لم يتزلزل ولم يتراجع لانه كان يملك وضوح رؤية ويعلم بأن الطريق الذي سلكه طريق الحق ويعلم ان القيامة حق ، وان القضية ليست عادات وتقاليد او خرافات ولكنه رأى انها حق فلم يتركها ،لذلك يجب ان يكون انتماؤنا للدين عن وعي وبصيرة و وضوح والا سنبقى بخطر الامواج الفكرية التي تزلزل انتمائنا للدين .

مضيفا ان خير دليل للانتماء الواعي الواضح هو انتماء اصحاب الامام الحسين (عليه السلام ) لانهم كانوا مؤمنين بالحسين (عليه السلام ) و يعلمون انهم سوف يموتون ويقطّعون وسوف تسبى عيالهم ، ورغم علمهم بهذه الويلات لم يتزلزل موقفهم اتجاه القضية ، لذلك ادعو الشباب ان ينتموا الى الدين انتماءً واعياً ،ادعو الشباب ان يتزودوا بالعلم من خلال قراءة الكتب التي تعزز انتمائنا الى ديننا ، على الشباب قراءة تاريخ النبي (صلى الله عليه واله) ومناقبه وتاريخ اهل البيت (عليهم السلام ) ومناقبهم .

مؤكدا انه لايجب علينا ان نقيس الاسلام بالمسلمين بل نقيسه بمفاهيمه ، لذلك اوصى امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (عليه السلام ) بقوله " لاتعرفوا الحق بالرجال وانما اعرفوا الرجال بالحق " ، وانه من الخطأ ان نتصور الاسلام بمسلم فالمسلم يكون ملتزما ويكون غير ملتزم ولكن الاسلام ليس هذا وانما بانتمائه الواعي للاسلام ، لذلك يجب علينا ان لايكون انتماؤنا مطلقا الا للنبي محمد (صلى الله عليه واله ) واهل البيت (عليهم السلام ) .

وفي ختام محاضرته اجاب سماحة السيد الحسيني عن تساؤلات الطلبة والحاضرين حول الانتماءات الفكرية في المجتمع.انتهى

أ.ر


تقارير

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر