Website Logo
أخر خبر

تخليداً للعلماء .. أمانة مسجد الكوفة تقيم مجلس تأبيني على روح العلامة المحقق سماحة السيد محمد علي الحلو ( طيب الله ثراه )

تخليداً للعلماء .. أمانة مسجد الكوفة تقيم مجلس تأبيني على روح العلامة المحقق سماحة السيد محمد علي الحلو ( طيب الله ثراه )

اقامت أمانة مسجد الكوفة المعظم مجلس تأبيني للعلامة الراحل سماحة السيد محمد على الحلو (طاب ثراه) يوم الجمعة الخامس والعشرين من محرم الحرام الموافق الخامس من شهر تشرين الأول عام 2018 في قاعة مصلى السفير مسلم بن عقيل (عليه السلام) بحضور رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد علاء الموسوي والمدير العام لدائرة العتبات السيد موسى الخلخالي وشخصيات دينية واكاديمية وإعلامية وذوي الراحل.

وقال رئيس ديوان الوقف الشيعي في كلمته ان العلامة الراحل كان يَسعُد كثيراً في حديثه مع الشباب ويؤدي دوره التبليغي الديني على اكمل وجه، فقد كان مثلٌ للأصالة الفكرية التي لا تتأثر بالعناوين البراقة والبهرجة الحديثة فهو حديث في فكره ومتجدد في لغته وقلمه، ولم يعثر له احد على زلة فكرية او عقائدية، وهذا نعتبره مثلا صالحاً لكل مثقف ولكل حوزوي في صدد فائدة الناس واداء الواجب ازاء هذه الأمة.

أما المدير العام لدائرة العتبات المقدسة والمزارات الشريفة السيد موسى الخلخالي فقد نعى الفقيد العلامة الحلو قائلاً "من دواعي الأسى أن اقف اليوم مؤبناً لأخ عزيز مخلص مؤمن معطاء له دور في الفعاليات التي تقيمها أمانة مسجد الكوفة ومهرجانها الثقافي بالخصوص".

مشيراً الى ان هذا العطاء لم يكن حكرا على امانة المسجد المعظم وان كان تفاعله مع هذا المكان متميزا الا انه كان يشارك في اغلب فعاليات العتبات المقدسة والمزارات الشيعية الشريفة متى ما طلب منه ذلك بل كان يسهم بشكل فاعل مع اغلب المهرجانات الثقافية والدينية من اي من المؤسسات الفاعلة في الساحة العراقية، وفي ختام كلمته ذكر السيد الخلخالي ان عزاؤنا بفقده انه ترك لنا هذا الارث الكبير من العطاء وترك لنا هؤلاء الابناء البررة الذين هم ماضون على سيرة ابيهم العطرة.

من جانبه ألقى أمين مسجد الكوفة المعظم السيد محمد مجيد الموسوي كلمة بمناسبة تأبين العلامة الراحل شكر فيها الحاضرين لإحياء هذه المناسبة ثم ذكر ان الفقيد كانت له علاقة روحية مع هذا المكان المقدس اثرت في ثقافته ونتاجه الفكري حتى قام بتأليف العديد من الكتب والمؤلفات منها كتابه الموسوم ( مسلم بن عقيل محنة شهيد وملحمة شهادة ) حيث قامت الأمانة بطباعته اكثر من مرة لما يتضمن من إضاءات على حركة مسلم بن عقيل (عليه السلام) ونهضته.

وأردف السيد الأمين الى ان العلامة الراحل وضع اللمسات الكثيرة على الجوانب الثقافية والفكرية في مجموعة من الفعاليات ليس في العتبات المقدسة وانما في المؤسسات الاخرى في المجتمع وفي دول الجوار، ومنها تأسيسه مكتبة الإمام الصادق (عليه السلام) كما ان له مشاركات  في المؤتمرات والبحوث العقائدية.

اعقبت ذلك محاضرة دينية ثم قراءة سورة الفاتحة على روح الفقيد العلامة سماحة السيد محمد علي الحلو وعلى أرواح العلماء الماضين والشهداء. انتهى

ح . ك


الاخبار العامة

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر