Website Logo
أخر خبر

مقام النبي نوح (عليه السلام)

مقام النبي نوح (عليه السلام)

يقع مقام النبي نوح عليه السلام ملاصقاً لمنبر الإمام أمير المؤمنين

يذكر البراقي المتوفى سنة 1332: ((بيت نبي الله بيت نوح، وهو المقام الملاصق للمنبر الموجود الآن (أي في زمن البراقي) الذي هو ما بين مقام نوح عليه السلام ومقام أمير المؤمنين عليه السلام)).

مقام نبي الله نوح عليه السلام

تصلي فيه ركعتين فإذا فرغتَ وسبّحتَ فقل:

أَللّـهُمَّ  إِنّي حَلَلْتُ بِساحَتِكَ لِعِلْمي بِوَحْدانِيَّتِكَ وَصَمَدانِيَّتِكَ، وَأَنَّهُ لا قادِراً عَلى قَضاءِ حاجَتي غَيْرُكَ، وَقَدْ عَلِمْتُ يا رَبِّ أَنَّهُ كُلَّما شاهَدْتُ نِعْمَتَكَ عَلَيَّ اشْتَدَّتْ فاقَتي إِلَيْكَ، وَقَدْ طَرَقَني يا رَبِّ مِنْ مُهِمِّ أَمْري ما قَدْ عَرَفْتَهُ، لأَِنَّكَ عالِمٌ غَيْرُ مُعَلَّم وَأَسْأَلُكَ بِالإِسْمِ الَّذي وَضَعْتَهُ عَلَى السَّماواتِ فَانْشَقَّتْ، وَعَلَى الأَرضِينَ فَانْبَسَطَتْ، وَعَلَى النُّجُومِ فَانْتَشَرَتْ، وَعَلَى الْجِبالِ فَاسْتَقَرَّتْ، وَأَسْأَلُكَ بِالإِسْمِ الَّذي جَعَلْتَهُ عِنْدَ مُحَمَّدٍ وَعِنْدَ عَلِيٍّ وَعِنْدَ الْحَسَنِ وَعِنْدَ الْحُسَيْنِ وَعِنْدَ الأَئِمَّةِ كُلِّهِمْ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِمْ أَجْمَعينَ، أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأَنْ تَقْضِيَ لي يا رَبِّ حاجَتي، وَتُيَسِّرَ عَسيرَها، وَتَكْفِيَني مُهِمَّها، وَتَفْتَحَ لي قُفْلَها، فَإِنْ فَعَلْتَ ذلِكَ فَلَكَ الْحَمْدُ، وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَلَكَ الْحَمْدُ غَيْرَ جائِرٍ في حُكْمِكَ وَلا خائِفٍ في عَدْلِكَ.

ثمّ تبسط خدّك الأيمن على الأرض وتقول: أَللّـهُمَّ  إِنَّ يُونُسَ بْنَ مَتّى عَبْدَكَ وَنَبِيَّكَ دَعاكَ في بَطْنِ الْحُوتِ فَاسْتَجَبْتَ لَهُ، وَأَنَا أَدْعُوكَ فَاسْتَجِبْ لي بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وتدعو بما تحبّ ثمّ تقلّب خدّك الأيسر وتقول: أَللّـهُمَّ  إِنَّكَ أَمَرْتَ بِالدُّعاءِ وَتَكَفَّلْتَ بِالإِجابَةِ، وَأَنَا أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني يا كَريمُ ثمّ تعود الى السجود وتقول: يا مُعِزَّ كُلِّ ذَليلٍ، وَيا مُذِلَّ كُلِّ عَزيزٍ، تَعْلَمُ كُرْبَتي فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِه وَفَرِّجْ عَنّي يا كَريمُ.

صَلاةِ الحاجة في مقام نوح عليه السلام

تصلّي أربع ركعات فإذا فرغت وسبّحت فقُل:

أَللّـهُمَّ  إِنّي أَسْأَلُكَ يا مَنْ لا تَراهُ الْعُيُونُ، وَلا تُحيطُ  بِهِ الظُّنوُنُ وَلا يَصِفُهُ الواصِفُونَ، وَلا تُغَيِّرُهُ الْحَوادِثُ، وَلا تُفْنيهِ الدُّهُورُ، تَعْلَمُ مَثاقيلَ الْجِبالِ، وَمَكائيلَ الْبِحارِ، وَوَرَقَ الأَشْجارِ، وَرَمْلَ الْقِفارِ، وَما أَضاءَتْ بِهِ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ، وَأَظْلَمَ عَلَيْهِ اللَّيْلُ، وَوَضَحَ عَلَيْهِ النَّهارُ، وَلا تُواري مِنْكَ سَماءٌ سَماءً، وَلا أَرْضٌ أَرْضاً، وَلا جَبَلٌ ما في أَصْلِهِ، وَلا بَحْرٌ ما في قَعْرِهِ، أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأَنْ تَجْعَلَ خَيْرَ أَمْري آخِرَهُ، وَخَيْرَ أَعْمالي خَواتيمَها، وَخَيْرَ أَيّامي يَوْمَ أَلْقاكَ، إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَديرٌ، أَللّـهُمَّ  مَنْ أَرادَني بِسُوءٍ فَأَرِدْهُ، وَمَنْ كادَني فَكِدْهُ، وَمَنْ بَغاني بِهَلَكَةٍ فَاَهْلِكْهُ، وَاكْفِني ما أَهَمَّني مِمَّنْ دَخَلَ هَمُّهُ عَلَيَّ، أَللّـهُمَّ أَدْخِلْني في دِرْعِكَ الْحَصينَةِ، وَاسْتُرْني بِسِتْرِكَ الْواقي، يا مَنْ يَكْفي مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلا يَكْفي مِنْهُ شَيْءٌ، إِكْفِني ما أَهَمَّني مِنْ أَمْرِ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ، وَصَدِّقْ قَوْلي وَفِعْلي يا شَفيقُ يا رَفيقُ فَرِّجْ عَنِّي الْمَضيقَ وَلا تُحَمِّلْني ما لا أُطيقُ، أَللّـهُمَّ احْرُسْني بِعَيْنِكَ الَّتي لا تَنامُ، وَارْحَمْني بِقُدْرَتِكَ عَلَيَّ يا أَرْحَمَ الرّاحِمينَ، يا عَلِيُّ يا عَظيمُ أَنْتَ عالِمٌ بِحاجَتي وَعَلى قَضائِها قَديرٌ، وَهِيَ لَدَيْكَ يَسيرٌ، وَأَنَا إِلَيْكِ فَقيرٌ فَمُنَّ بِها عَليَّ يا كَريمُ إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَديرٌ.

ثمّ تسجد وتقول: إِلْهي قَدْ عَلِمْتَ حَوائِجي فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ محمدٍ واقضِها وقَدْ أحصيْتَ ذُنُوبي فصلِّ على محمدٍ وآلهِ  وَاغْفِرها يا كَريمُ، ثم تقلب خدك الايمن وتقول: إن كنتُ بِئسَ العبدُ فأَنتَ نِعْمَ الربُّ إِفعَلْ بي ما أَنتَ أَهْلُهُ وَلا تَفْعَلْ بي ما أَنا أَهلُهُ يا أَرْحَمَ الرَّحِمينَ، ثم تقلّب خدِك الايسر وتقول: أللّهمَّ إنْ عَظُمَ الذّنبُ مِنْ عَبدِكَ فَلْيَحْسُنْ العَفْوُ مِنْ عِنْدِكَ ياكريمُ، ثمّ تعود إلى السّجود وتقول:إِرْحَمْ مَنْ أَساءَ وَاقْتَرَفَ، وَاسْتَكانَ وَاعْتَرَفَ. 


المقامات الشريفة

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر