Website Logo
أخر خبر

يومُ رابع من محرم تقيم فيه أمانة مسجد الكوفة مجلس العزاء استذكاراً لشهداء كربلاء

يومُ رابع من محرم تقيم فيه أمانة مسجد الكوفة مجلس العزاء استذكاراً لشهداء كربلاء

تواصل أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به إقامة مجلس العزاء في محرم الحرام لليوم الرابع في باحة المسجد المعظم بحضور جمع من المؤمنين والمنتسبين.

استهل المجلس بقراءة آي من الذكر الحكيم تلتها محاضرة دينية للخطيب الحسيني فضيلة الشيخ أحمد الربيعي تحدث فيها عن سيرة السيد الجليلة أم البنين مناصرة آل البيت (عليهم السلام)، قائلاً من مشرق المجد والرسالة بزغ في ‏ربوع الحجاز نور ساطع يشيق جلباب الظلام الحالك، هذه الشخصية العظيمة، والقدوة الصالحة في المجتمع، التي حباها الله وخصها بعناية تامة، استطاعت ان تصمد بكل اقتدار وحزم رغم تحديات الزمن.

وقد روي ان امير المؤمنين‏ (عليه السلام) قال لأخيه عقيل وكان نسابة عالما بأنساب العرب واخبارهم انظر الى امرأة وقد ولدتها الفحول من فقال له : تزوج ام البنين الكلابية فانه ليس في العرب اشجع من آبائها فتزوجها بعد وفاة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام‏) كما يرى ذلك بعض المؤرخين منهم الطبرى ابن الاثير وابي الفداء في تاريخه على ان قسما آخر من ارباب التاريخ قالوا: انه تزوج بأم البنين بعد زواجه من امامة بنت زينب بنت رسول الله‏ (صلى الله عليه وآله‏ وسلم) وذلك وفقا لوصية الزهراء لعلي (عليهم السلام).

وكانت أم البنين لها منزلة كبيرة عند الحسن والحسين وعند زينب العقيلة (عليهم السلام)، وقد زارتها زينب الكبرى بعد وصولها المدينة تقدم لها العزاء بمصرع اولادها الاربعة، كما كانت زينب‏ (عليها السلام) تتعهد زيارة ام البنين في كل فرصة تسنح لها خاصة في المناسبات الدينية مثل ايام الاعياد حيث كانت تقوم زينب بزيارتها مع مجموعة كبيرة من النساء والفتيات المؤمنات.

واختتم الخطيب الحسيني مجلس العزاء بأبيات النعي على مصيبة الحسين وأهل بيته وأصحابه (عليه السلام) مع آهات وصرخات وحرقة دموع الحاضرين.انتهى

ح . ك


الاخبار العامة

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر