Website Logo
أخبار عاجلة

المؤمنون يحيون مراسم ذكرى الجرح الأليم وليلة القدر الأولى في مسجد الكوفة المعظم

المؤمنون يحيون مراسم ذكرى الجرح الأليم وليلة القدر الأولى في مسجد الكوفة المعظم

بعد اتشاحه بالسواد شهد مسجد الكوفة المعظم حضوراً إيمانيا كبيراً للمؤمنين في ليلة التاسع عشر من شهر رمضان ذكرى طعن أمير المؤمنين (عليه السلام) وهو قائم يصلي في محرابه من قبل أحد أشقياء الخوارج.

حيث شهد مسجد الكوفة المعظم أجواء إيمانية وروحانية ومراسم استهلت بالتلاوات المعطرة لكتاب الله العزيز والصلوات والنوافل ومحاضرة دينية توجيهية إرشادية لفضيلة الشيخ د. علي الشكري تطرق فيها الى فضل ليالي القدر المباركة وأعمالها ووجوب إحيائها، كما بيّن مقامها ومكانتها وجزاءها وعظيم منزلتها عند الله (عز وجل) واصفاً إياها بأنها نعمة من نعم الله على المسلمين.

وبعد انتهاء المحاضرة التوجيهية اعتلى المنبر الرادود نجاح الكعبي مجسداً بقصائده المصاب الجلل الذي ألم بالأمة الاسلامية بعد شهادة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام).

مسجد الكوفة المعظم شهد أيضاً المئات من المؤمنين وهم يؤدون أعمال ليلة القدر مستذكرين فيها الفاجعة الأليمة لمصاب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)، ثم تلى ذلك قراءة للأدعية الواردة عن أهل بيت النبوة (عليهم السلام) في إحياء هذه الليلة العظيمة وتشمل دعاء رفع المصاحف ودعاء أبي حمزة الثمالي.

كما ابتهلت هذه الجموع المؤمنة التي غصت بها الرحاب الطاهرة لمسجد الكوفة وصحن السفير مسلم بن عقيل (عليه السلام) إلى المولى العلي القدير أن يتقبل منها خالص الدعاء والأعمال في هذه الليلة وسائر الليالي والأيام، وينصر المجاهدين والقوات الامنية وهم يخوضون معارك التحرير والدفاع عن المقدسات وأن ينعم على بلدنا العراق بالخير والأمن والأمان.

وبعد منتصف الليل اعتلى المنبر فضيلة الشيخ جعفر الدجيلي ليقرأ مجلس عزاء بهذه الذكرى الأليمة، ناعياً أمير المؤمنين (عليه السلام) ورحيله عن محبيه ومواليه وبرحيله سادت العتمة في سماء المسلمين.

ثم نعى الرادود نجاح الكعبي أمير المؤمنين (عليه السلام) في محرابه في مسجد الكوفة ثم ودّع الآلاف من المسلمين، فجر يوم الاثنين، إمامهم علي بن أبي طالب (عليه السلام) داخل المحراب، فاحتشد المعزون داخل المحراب، لأداء مراسيم عزاء شهادة الإمام علي (عليه السلام) بعد جرحه، فيما توجهوا بعد ذلك لأداء صلاة الفجر.

وتشير الروايات الشريفة إلى أنه (عليه السلام)، بقي بعد جرحه ثلاثة أيام، عهد فيها الإمامة إلى ولد الأكبر، الإمام الحسن (عليه السلام).

جدير بالذكر أنّ أمانة مسجد الكوفة المعظم قد أعدّت برنامجاً خاصّاً لإحياء مراسيم ليالي القدر المباركة وذكرى استشهاد أمير المؤمنين (عليه السلام) وقامت بتكريس المحاضرات الرمضانية التي تُلقى في كلّ ليلة من شهر رمضان المبارك في هذا الجانب وختمة قرآنية مرتلة إضافة الى إقامة مجالس العزاء.انتهى

 ح . ك


تقارير

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر