Website Logo
أخر خبر

مقام الإمام زين العابدين (عليه السلام)

مقام الإمام زين العابدين (عليه السلام)

ويقع مقام الإمام علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام المعروف بالسجاد وبزين العابدين عند الاسطوانة السابعة على مقربة من محراب الإمام أمير المؤمنين علي عليه السلام، يقول أبو حمزة الثمالي: ((بينا أنا قاعد يوماً في المسجد عند السابعة إذا برجل مما يلي أبواب كنده قد دخل، فنظرت إلى أحسن الناس وجهاً، وأطيبهم ريحاً وأنظفهم ثوباً، معمم بلا طيلسان ولا أزار، عليه قميص ودراعة وعمامة، وفي رجليه نعلان عربيان، فخلع نعليه ثم قام عند السابعة، ورفع مسبحتيه حتى بلغتا شحمتي أذنيه، ثم أرسلهما بالتكبير، فلم تبقَ في بدني شعرة إلا قامت، ثم صلى أربع ركعات أحسن ركوعهن وسجودهن وقال: إلهي إن كنت قد عصيتك... الدعاء.

ثم رفع رأسه، فتأملته فإذا هو مولاي زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام.

أعمال مَقام الإمام زينِ العابدين (عليه السلام)

تصلي فيه ركعتين تقرأ فيهما الحمد وما أردتَ مِن السّور فإذا سلّمتَ وسبَّحتَ فَقُل:

 بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحيمِ أَللّـهُمَّ  إِنَّ ذُنُوبي قَدْ كَثُرَتْ وَلَمْ يَبْقَ لَها إِلاّ رَجاءُ عَفْوِكَ، وَقَدْ قَدَّمْتُ آلَةَ الْحِرْمانِ إِلَيْكَ فَأنا أَسْأَلُكَ اللّهُمَّ ما لا أَسْتَوْجِبُهُ، وَأطْلُبُ مِنْكَ ما لا أَسْتَحِقُّهُ، أَللّـهُمَّ  إِنْ تُعَذِّبْني فَبِذُنوُبي وَلَمْ تَظْلِمْني شَيْئاً، وَإِنْ تَغْفِرْ لي فَخَيْرُ راحِمٍ أَنْتَ يا سَيِّدي، أَللّـهُمَّ  أَنْتَ أَنْتَ وَأنَا أنَا، أَنْتَ الْعَوّادُ بِالْمِغْفِرَةِ وَأَنَا الْعَوّادُ بِالذُّنُوبِ، وَأَنْتَ الْمُتَفَضِّلُ بِالْحِلْمِ وَأَنَا الْعَوّادُ بِالْجَهْلِ، أَللّـهُمَّ  فَإِنّي أَسْأَلُكَ يا كَنْـزَ الضُّعَفاءِ، يا عَظيمَ الرَّجاءِ، يا مُنْقِذَ الْغَرْقى، يا مُنْجِيَ الْهَلْكى يا مُميتَ الأَحْياءِ، يا مُحْيِىَ الْمَوْتى، أَنْتَ اللهُ الَّذي لا إِلـهَ إِلاّ أَنْتَ، أَنْتَ الَّذي سَجَدَ لَكَ شُعاعُ الشَّمْسِ، وَنُورُ الْقَمَرِ، وَظُلْمَةُ اللَّيْلِ، وَضَوْءُ النَّهارِ، وَخَفَقانُ الطَّيْرِ، فَأَسْأَلُكَ اللّهُمَّ يا عَظيمُ بِحَقِّكَ يا كَريمُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الصّادِقينَ، وَبِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الصّادِقينَ عَلَيْكَ، وَبِحَقِّكَ عَلى عَلِيٍّ وَبِحَقِّ عَلِيٍّ عَلَيْكَ، وَبِحَقِّكَ عَلى فاطِمَةَ وَبِحَقِّ فاطِمَةَ عَلَيْكَ،وَبِحَقِّكَ عَلَى الْحَسَنِ وَبِحَقِّ الْحَسَنِ عَلَيْكَ، وَبِحَقِّكَ عَلَى الْحُسَيْنِ وَبِحَقِّ الْحُسَيْنِ عَلَيْكَ، فَإِنَّ حُقُوقَهُمْ مِنْ أَفْضَلِ إِنْعامِكَ عَلَيْهِمْ، وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكَ عِنْدَهُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَهُمْ عِنْدَكَ، صَلِّ يا رَبِّ عَلَيْهِمْ صَلاةً دائِمَةً مُنْتَهى رِضاكَ، وَاغْفِرْ لي بِهِمْ الذُّنُوبَ الَّتي بَيْني وَبَيْنَكَ، وَأَتْمِمْ نِعْمَتَكَ عَلَيَّ كَما أَتْمَمْتَها عَلى آبائي مِنْ قَبْلُ يا  كهيعص، أَللّـهُمَّ  كَما صَلَّيْتَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ فَاسْتَجِبْ لي دُعائي فيـما سَأَلْتُكَ.

ثمّ اسجد وضَع خدّك الأيمن على الأرض وقُل:

 يا سَيِّدي يا سَيِّدِي يا سَيِّدِي صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاغْفِرْ لي وَاغْفِرْ لي، وأكثر من قولك ذلكِ باكياً خاشعاً، ثمّ ضع الخدّ الأيسر وقل مثل ذلك القول ثمّ ادعُ بما شئت.


المقامات الشريفة

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر