Website Logo
أخبار عاجلة

أمانة مسجد الكوفة تختتم فعاليات المسابقة القرآنية الوطنية الخامسة للجامعات العراقية

أمانة مسجد الكوفة تختتم فعاليات المسابقة القرآنية الوطنية الخامسة للجامعات العراقية

اختتمت أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به المسابقة القرآنية الوطنية الخامسة للجامعات العراقية بحضور رسمي وأكاديمي كبير .

واستهل حفل الختام بقراءة آي من الذكر الحكيم بصوت الفائز الأول بالتلاوة الطالب علي حسين كاظم، تلتها قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق.

إلى ذلك ألقى أمين مسجد الكوفة المعظم السيد محمد مجيد الموسوي كلمة الأمانة رحب فيها بالحاضرين في هذا المحفل القرآني الذي احتضنته حاضرة أمير المؤمنين (عليه السلام) مدينة الكوفة العلوية والذي جمع نخبة طيبة من أساتذة تعليم كتاب الله العزيز وقرَائه وحفظته.

السيد الأمين اكد في كلمته إننا اليوم بحاجة إلى التمسك بالقرآن الكريم بعد ان من الله علينا بنعمة الانتصار على أعدائنا من الدواعش والتكفيريين لنفوز برضى الله تعالى ولنصدق الآية الكريمة ( إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم وبشَر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجراً كبيراً ) ولا شك أن مجلسنا هذا هو جزء من تلك الصالحات وهو مصداق أيضاً لحديث النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) إذ قال ( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما أن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبداً ) .

مشيراً إلى ان الكوفة وصفها أمير المؤمنين (عليه السلام) بأنها حرمه بعد أن وصف مكة بأنها حرم الله والمدينة حرم رسول الله، ومسجدها الذي كان مقراً لحكومته العادلة ومداراً لشؤون الأمة الإسلامية كلها كان مركزاً لتعليم القرآن وشهد تعاقب القراء عليه، فكان منهم عشرة من شيوخ قرائها في مقدمتهم عاصم بن أبي النجود وحفص بن سليمان الأسدي الذي يقرأ العالم الإسلامي اليوم بروايته وهو ولد وتوفى في الكوفة ورواياته تعتبر الأساس في القراءة.

موضحاً أن أمانة مسجد ومن خلال مسابقاتها الوطنية سواء كانت للنخبة أو الطلبة التي تقام في الأمانة أو خارجها تسعى إلى التمسك بوصية رسول الله الذي أوصانا بها حين قال (ان أردتم عيش السعداء وموت الشهداء والنجاة يوم الحسرة والظل يوم الحرور والهدى يوم الظلالة فادرسوا القرآن فإنه كلام الرحمن وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان).

وفي ختام كلمته جدد السيد الأمين ترحيبه بالحاضرين شاكراً رئاسة ديوان الوقف الشيعي ودائرة العتبات المقدسة والمزارات الشريفة للدعم المتواصل لبرامجنا المختلفة ولجميع من لبَى الدعوة من الحكام والمشاركين والضيوف والإعلاميين وكوادر الأمانة، داعيا المولى (جل وعلا) أن يحفظ اهل القرآن جميعاً.

بعد ذلك تحدث مساعد رئيس جامعة الكوفة د. محسن العبادي مشيداً بالجهود التي تبذلها أمانة مسجد الكوفة المعظم من خلال إقامتها الفعاليات القرآنية والثقافية، لافتاً إلى أنها تهتم بالطالب بشكل خاص كونه أحد الركائز الأساسية في المجتمع .

وتابع د. العبادي أن أمانة مسجد الكوفة المعظم تدعم سنويا جامعة الكوفة بإقامة العديد من الأنشطة العلمية المختلفة، كما ترعى لسنوات الأسبوع الثقافي لطلبة جامعة الكوفة.

وفي ختام الحفل تم توزيع الجوائز على الفائزين والشهادات التقديرية على المشاركين، من الطلبة والجامعات .انتهى

ح . ك


تقارير

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر