Website Logo
أخر خبر

أمانة مسجد الكوفة تحيي ذكرى شهادة طفلي مسلم بن عقيل (عليهم السلام) بمجلس عزاء كبير

أمانة مسجد الكوفة تحيي ذكرى شهادة طفلي مسلم بن عقيل (عليهم السلام) بمجلس عزاء كبير

أحيا المؤمنون في مسجد الكوفة المعظم ذكرى شهادة طفلي السفير مسلم بن عقيل (عليهم السلام) في مجلس عزاء كبير .

واستهل المجلس بتلاوة آي من الذكر الحكيم تلتها محاضرة دينية ألقاها الخطيب الحسيني فضيلة الشيخ مصطفى الدجيلي تحدث خلالها عن فاجعة الشهيدين اليتيمين محمد وإبراهيم (رضوان الله تعالى عليهما) مشيراً إلى أن الطغاة وأعداء آل البيت (عليهم السلام) يحاولون منذ شهادة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) قتل وتشريد أبنائه وعترته حتى وصل بهم الطغيان إلى قتل طفلين يتيمين لا ذنب لهما ولكن لانهما من أحفاد آل أبي طالب (رضوان الله تعالى عليه) وأبوهم سفير القضية الحسينية مسلم بن عقيل (عليه السلام) الذي دافع عن إمامه الحسين (عليه السلام) وعن قضيته حتى استشهد ومعه الصحابي الجليل هانئ بن عروة (رضوان الله تعالى عليه) .

وفي معرض حديثه عن التمسك بآل البيت (علهم السلام) أكد الشيخ الدجيلي على إحياء المناسبات الخاصة بهم مضمناً كلامه بحديث الإمام الصادق (عليه السلام) أحيوا أمرنا رحم الله ن أحيا أمرنا.

وعرج الخطيب الحسيني على أن أعداء محبي آل البيت (عليهم السلام) من مئات السنين ولازالوا يكنون العداء ويحاولون دوماً ظلم وقتل وتهجير هؤلاء المحبين وما فاجعة فدك الأخيرة التي راح ضحيتها أكثر من ( 150 ) شهيد وجريح خلال عملية تفجير إرهابية في الطريق الواقع بين الناصرية والبصرة إلا مصداق لذلك العداء لأتباع آل محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) قائلا من كان يقتل الأطفال في ذلك الزمان لأنهم من آل علي (عليهم السلام) فأحفادهم اليوم يقتلون الأطفال والشيوخ والنساء لأنهم محبي آل علي (علي السلام).

وفي ختام مجلس العزاء دعا الشيخ الدجيلي البارئ (جل وعلا) أن يحفظ العراق وأهله وأن يسدد خطى القائمين على هذه المجالس الحسينية في أمانة مسجد الكوفة.انتهى

 

ح . ك


تقارير

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر