Website Logo
أخر خبر

المؤمنون يحيون ذكرى شهادة هانئ بن عروة (رضوان الله عليه) في مسجد الكوفة المعظم

المؤمنون يحيون ذكرى شهادة هانئ بن عروة (رضوان الله عليه) في مسجد الكوفة المعظم

أحيا المؤمنون الليلة الأولى من ليالي الحزن في ذكرى شهادة السفير مسلم بن عقيل (عليه السلام) والصحابي الجليل هانئ بن عروة (رضوان الله تعالى عليه) في باحة مسجد الكوفة المعظم بمجلس عزاء كبير.

واستهل مجلس العزاء بتلاوة آي من الذكر الحكيم بصوت قارئ مسجد الكوفة الشيخ علاء صادقي تلتها محاضرة دينية عن سيرة حياة الصحابي الجليل (رضوان الله تعالى عليه) ألقاءها الخطيب الحسيني سماحة السيد محمد الصافي.

واصفاً إياه أنه كان صحابياً جليلاً ممن ادرك النبي الأكرم (صلى الله عليه واله وسلم) وسمع حديثه وكان أبوه عروه كذلك صحابي جليل وكان هاني وأبوه من وجوه الشيعة المخلصين المتفانين في حب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) وحضروا حروبه الثلاث ( الجمل وصفين والنهروان ).

وكان هاني من المعمرين كان عمره الشريف يوم استشهد ثمان وتسعين سنة آوى مسلم بن عقيل (عليه السلام) ونصره واستشهد معه وترحم عليه الإمام الحسين (عليه السلام) عندما وصل إليه الخبر باستشهاد مسلم بن عقيل وهاني بن عروه (عليهما السلام) جعل الإمام الحسين (عليه السلام) يقول ( رحمة الله عليهما ) يردد ذلك مراراً.

وعرج الخطيب الحسيني على المكانة التي نالها صاحب الذكرى قائلاً يكفي في شرف هاني (رضوان الله تعالى عليه) انه أجار مسلم بن عقيل (عليه السلام) في داره وقام بأمره وبذل النصرة له وجمع الرجال والسلاح في الدور حوله وأمتنع من تسليمه لابن زياد واختار القتل على التسليم حتى أهين وحبس وقُتل صبراً .

وفي ختام المحاضرة الدينية دعا السيد الصافي المولى (جل وعلا) ان يسدد خطى القائمين على إدارة المسجد المعظم والمراقد الطاهرة جواره، ويتوج عملهم وجهودهم بالرضا والقبول من آل البيت (عليهم السلام) والمؤمنين، كما دعا بالرحمة والغفران لشهداء العراق والى الجرحى بالشفاء العاجل وان يحفظ الله (جل جلاله) البلاد من كيد الأعداء.

بعد ذلك ارتقى المنبر الرادود الحسيني عمار الكناني جسد بكلماته تضحية الصحابي والنصير هانئ بن عروة (رضوان الله تعالى عليه) من أجل الحفاظ على الإسلام المحمدي الأصيل، واصفاً بقصيدته شهادة هانئ وتضحيته امتداد لشهداء الطف، معرجاً بأن شهداء حماة المقدسات هم أيضاً امتداد لتلك القافلة المباركة.

وفي ختام المجلس الحسيني دعا المؤمنين والمعزين البارئ (جل وعلا) أن يتقبل أعمالهم ويجعلهم متمسكين بمبادئ وقيم آل البيت (عليهم السلام).انتهى

 ح . ك


تقارير

المزيد من

المزيد من صور الخبر

مشاركة الخبر