مسجد الكوفة المعظم يشهد تبديل الرايات إيذاناً بقدوم محرم الشهادة والفداء مسجد الكوفة المعظم يشهد تبديل الرايات إيذاناً بقدوم محرم الشهادة والفداء شعبة الشعائر الحسينية تناقش مع المؤسسات الحكومية استعدادات محرم الحرام شعبة الشعائر الحسينية تناقش مع المؤسسات الحكومية استعدادات محرم الحرام أعمدة مسجد الكوفة وصحن مسلم بن عقيل (عليه السلام) يتشحان بالسواد احياءاً لعاشوراء أعمدة مسجد الكوفة وصحن مسلم بن عقيل (عليه السلام) يتشحان بالسواد احياءاً لعاشوراء أمين مسجد الكوفة المعظم يلتقي وفد مستشفى الفرات في مدينة الكوفة أمين مسجد الكوفة المعظم يلتقي وفد مستشفى الفرات في مدينة الكوفة شعبة الصحة والسلامة المهنية تختتم دورة الإسعافات الأولية بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني شعبة الصحة والسلامة المهنية تختتم دورة الإسعافات الأولية بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني دورة براعم السفير الصيفية تحتفي بتخرجها في الموسم القرآني السابع دورة براعم السفير الصيفية تحتفي بتخرجها في الموسم القرآني السابع أمين مسجد الكوفة يحضر انطلاق فعاليات مهرجان التمار السنوي العاشر أمين مسجد الكوفة يحضر انطلاق فعاليات مهرجان التمار السنوي العاشر وفد قرآني من البصرة يتشرف بزيارة مسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره ويلتقي بمسؤول شعبة القرآن الكريم وفد قرآني من البصرة يتشرف بزيارة مسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره ويلتقي بمسؤول شعبة القرآن الكريم وفد أمانة مسجد الكوفة يناقش توصيات المؤتمر الثاني في العتبة الحسينية المقدسة وفد أمانة مسجد الكوفة يناقش توصيات المؤتمر الثاني في العتبة الحسينية المقدسة أمين مسجد الكوفة المعظم يتفقد أعمال ترميم السجاد القديم الخاص بمسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره أمين مسجد الكوفة المعظم يتفقد أعمال ترميم السجاد القديم الخاص بمسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره

الاحتفال السنوي لأمانة مسجد الكوفة بمناسبة ذكرى مولد الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)

بواسطة
عدد القراءات : 4227
الاحتفال السنوي لأمانة مسجد الكوفة بمناسبة ذكرى مولد الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)

إبتهاجاً بالذكرى الميمونة لولادة الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه الشريف) والتي تتزامن بالذكرى الرابعة لتأسيس إذاعة سفير الحسين (عليهما السلام)، أقامت أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به احتفالها السنوي بحضور شخصيات دينية وثقافية وزائرين، إضافة إلى منتسبي الأمانة.

وبدء الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم بصوت قارئ المسجد الشيخ علاء صادقي تلتها قراءة سورة الفاتحة على شهداء العراق، بعدها كلمة الأمانة ألقاءها مسؤول شعبة القرآن الكريم السيد عادل الياسري، تحدث فيها عن العمل في زمن الغيبة واستعداد المؤمنين لزمن الظهور، وعن البرامج والفعاليات التي تقوم بها أمانة مسجد الكوفة المعظم في نشر ثقافة الانتظار والعمل بما يحب الإمام المنتظر (عجل الله فرجه الشريف).

السيد الياسري ذكر الحاضرين بأن مسجد الكوفة المعظم هو مقر الحكومة المباركة للإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)، ومدينة الكوفة العلوية هي عاصمته المقدسة ، فهنيئاً للمؤمنين في العالم أجمع وهم يتشرفون بزيارة المسجد المعظم ويتبركون بتراب مدينته.

بعد ذلك ألقى الأستاذ في الحوزة العلمية سماحة السيد حسين الحكيم كلمة عن المناسبة الميمونة والواجبات الإسلامية العامة التي تقع على المكلفين من المسلمين في جميع العصور والأزمنة ومنها واجب الدعوة الإسلامية والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومحاربة الفساد وغير ذلك من الواجبات الشرعية، هناك واجبات معينة تختص بعصر الغيبة الذي نعيشه في الوقت الراهن .

مستشهداً بقول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : ( من مات ولا يعرف إمامه مات ميتة جاهلية ) وعنه أيضاً (صلى الله عليه وآله وسلم) قال : ( القائم من ولدي اسمه اسمي وكنيته كنيتي وشمائله شمائلي وسنته سنتي ، يقيم الناس على ملتي وشريعتي ويدعوهم إلى كتاب ربي عز وجل ، من أطاعه فقد أطاعني ومن عصاه فقد عصاني ومن أنكره في غيبته فقد أنكرني ومن كذبه فقد كذبني ومن صدقه فقد صدقني … )، ويستفاد من الروايات الواردة عن أهل البيت عليهم السلام أن لمعرفة الإمام المعصوم أهمية عظيمة وأنها أساس لمعرفة الله (جل وعلا)، وأن طريق الهداية للحق والثبات على الصراط المستقيم لا يتم إلا بمعرفة الإمام المعصوم واقتفاء أثره والسير على خطاه والاستضاءة بنوره والثبات على ولايته، فعن الإمام الباقر (عليه السلام) قال : ( إنما يعرف الله عز وجل ويعبده من عرف الله وعرف إمامه منا أهل البيت، ومن لا يعرف الله عز وجل ولا يعرف الإمام منا أهل البيت فإنما يعرف ويعبد غير الله هكذا والله ضلالاً) وتعني معرفة الإمام المعصوم حق معرفته فليس المراد منها هو معرفة اسمه ونسبه فقط بل يتحتم أن يكون المقصود بالمعرفة شيء آخر أكبر من ذلك بكثير وأكثر أهمية وأعظم خطرا .

وأكد السيد الحكيم أن من أهم تكاليفنا الشرعية في عصر الغيبة هو الثبات على موالاة أهل البيت (عليهم السلام) والثبات على العقيدة الصحيحة بإمامة الأئمة الاثني عشر وخصوصاً خاتمهم وقائمهم المهدي محمد بن الحسن (عجل الله فرجه الشريف) ، كما يتوجب علينا عدم التأثر بموجات التشكيك وتأثيرات المنحرفين مهما طال زمان الغيبة أو كثرت ضروب المشككين.

وعن الحشد الشعبي المقدس ألقى نائب رئيس الهيئة في النجف الأشرف فضيلة الشيخ قاسم الخاقاني كلمة بين فيها دور الحشد المقدس في الدفاع عن المقدسات وعن الوطن امتثالاً لفتوى الجهاد الكفائي من قبل المرجعية الدينية العليا.

الشيخ الخاقاني أشار إلى أن المعركة ضد الإرهاب والتكفير تتطلب أن يكون المقاتل مؤمناً بالغيبة وبظهور الإمام المنتظر (عجل الله فرجه الشريف)، لأن النصر لا يكون إلا من خلال الإيمان بمبادئ آل البيت (عليهم السلام) والتمسك بالإسلام المحمدي الأصيل، مشيداً بدور أمانة مسجد الكوفة المعظم في دعم المقاتلين من الحشد الشعبي والقوات الأمنية الأخرى من خلال إرسال المواد الغذائية ومختلف المستلزمات لهم مما يساعدهم في زخم المعركة.

وكان للشعراء جانباً من تلك الاحتفالية فقد ألقى الشاعر محي الدين الجابري قصيدة فصحى رسم فيها حب الإمام (عليه السلام) وصبرنا على غيبته، تلاه الشاعر الشعبي أبو محمد المياحي تغنى في قصيدة جميلة عن فرحة المسلمين والعالم اجمع بذكرى ولادة منقذ البشرية ، إلى ذلك ارتقى المنبر المنشد أحمد الفتلاوي ليلقى كلمات وأشعار جسدت البهجة في نفوس المؤمنين بذكرى الولادة المباركة .

وفي ختام الحفل الكريم تم تكريم إذاعة سفير الحسين (عليهم السلام) بمناسبة الذكرى الرابعة لتأسيسها ودورها في نشر مبادئ آل البيت (عليهم السلام) ونجاحها في عدد من المسابقات التي أقيمت بين الإذاعات وشعبة الصوتيات في الأمانة كما تم تكريم هيئة الإعلام والاتصالات فرع النجف الأشرف.انتهى

ح . ك

المزيد من تقارير