من مسجد الكوفة .. المشاركون في المسابقة القرآنية السادسة يشيدون بتنظيمها واختيار المحكمين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عدد القراءات : 6112
من مسجد الكوفة .. المشاركون في المسابقة القرآنية السادسة يشيدون بتنظيمها واختيار المحكمين

في خطوة اعدها المشاركون في المسابقة القرآنية الوطنية السادسة للحفظ والتلاوة التي تقام في أمانة مسجد الكوفة المعظم بانها إضافة إلى أنها محفل قرآني ومعرفي كبير كانت عابرة للطائفية حيث احتضنت رحاب المسجد أكثر من أربعين متسابقا من جميع المدن العراقية، والتي تزامنت مع احتفالات المؤمنين بذكرى ولادة الرسول الأكرم محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وحفيدة الإمام جعفر الصادق (عليه السلام).

المتسابق القارئ فائز حسن من محافظة الموصل المنتصرة على التكفير والإرهاب قال ان حضورنا يؤكد ان منابع العلم والمعرفة القرآنية تنتشر في هذه الأماكن المقدسة من خلال المسابقات القرآنية والمؤتمرات والندوات الثقافية، وان القرآن الكريم رغم انه يوحدنا أيضا يعطينا السلاح الإيماني الذي نتصدى به للتكفير والأفكار المنحرفة.

أما المتسابق القارئ محمد مهدي من مدينة الناصرية أكد أن المسابقة القرآنية في مسجد الكوفة المعظم لها طابع خاص تتمثل بالمتنافسين الجيدين واللجنة التحكيمية الكفوءة التي لها باع طويل في المال القرآني.

محافظة أربيل لم تكن غائبة عن المحفل القرآني الكبير حيث أشاد المتسابق بي شنك سركول بالتنظيم العالي للمسابقة وآليات المنافسة إضافة إلى اختيار المحكمين الدوليين المعروفين في هذا الوسط، مسيرا الى أن هكذا محافل تكون فرصة سانحة لأبناء البلد الواحد بالتواصل المعرفي والاجتماعي لمزيد من التطور في بناء شخصية الأنسان.

الحشد الشعبي المقدس مثلما هو حاضرا في ساحات الوغى يقاتل التكفيريين دفاعا عن المقدسات له حضور نوعي من خلال المجاهدين في مديرية القرآن الكريم في العاصمة بغداد، فقد شارك أربعة قراء وحفظة من المجاهدين في المسابقة القرآنية فالقاري المجاهد حسام علاء من مدينة بغداد اعرب عن شكره لأمانة مسجد الكوفة لإقامتها هذا العرس القرآني الكبير لتجمع المؤمنين على مائدة القرآن الكريم ينهلوا من عطاءه الإيماني والمعرفي والأخلاقي.

من جانبه أثنى عضو اللجنة التحكيمية ومسؤول شعبة القرآن الكريم في أمانة مسجد الكوفة بمهارة وكفاءة المتنافسين، مؤكدا ان مسابقة هذا العام تميزت بكونها شملت قراء وحفاظ من أنحاء البلاد كافة فبعد المسافة والطقس البارد لم يمنع القرآنيين من شمال العراق وغربه وجنوبه ان يشارك في المسابقة. انتهى

 

ح . ك

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

المزيد من تقارير